الأربعاء، 6 ديسمبر 2017

أنواع الفتق واسبابه


قال الدكتور أيمن حلمى مدرس واستشاري الجراحة العامة والمناظير والأورام، أن الفتق هو عبارة عن بروز لأحد الأعضاء الداخلية بالجسم، أو جزء من الأمعاء إلى الخارج لتظهر كنتوء أو ورم أسفل الجلد بجدار البطن، وينتج الفتق بسبب ضعف فى عضلات الجدار البطنى مما يسمح لبعض الأعضاء الداخية أو الأمعاء للعبور من خلالها.

 أسباب الفتق فى الغالب تنتج من ازدياد الضغط على البطن، أو بسبب عيب خلقي فى جدار البطن والحجاب الحاجز ، ومن أبرز أسبابها :
1-السمنة المفرطة.
2-رياضة رفع الأثقال، أو حمل الأوزان الثقيلة.
3-السعال المزمن.
4-إجهاد مع التبول أو التغوط بسبب الإمساك المزمن.
5-تجمع السوائل فى البطن.
6-مرض الانسداد الرئوى المزمن بسبب التدخين أوحساسية الصدر المزمنة.
7- تاريخ مرضى للأسرة فى الفتق.
8- إجراء العمليات فى منطقة البطن.

وأوضح استشارى الجراحة العامة والمناظير والأورام ، أن هناك عددا من الأنواع الشائعة للفتق وتنقسم إلى عدة أنواع بحسب المكان الذى يظهر فيه بالجسم ، ومن أكثر الأنواع انتشارا هى :

أنواع الفتق الشائعة:

1-الفتق الإربي

وهو الفتق فى منطقة العانة فوق منطقة الفخذ الداخلية، وعادة ما يصيب الرجال أكثر من النساء، ويتكون كيس الفتق على الأغلب من جزء من الأمعاء الدقيقة بالإضافة إلى الأنسجة الدهنية المحيطة بها، وله نوعان المباشر وغير المباشر وقد ينزل إلى كيس الخصية فى الرجال.

الفتق الإربي 

2- الفتق الفخذي

 ويحدث بالقرب من منطقة الفتق الإربى ولكن أعلى الفخذ، ويصيب النساء أكثر من الرجال.

الفتق الفخذي


3- الفتق السُري

ويحدث فى منطقة السرة أو ما حولها، وفى العادة يحدث بعد الحمل والولادة، وهو أكثر الانواع انتشاراَ فى الأطفال.

الفتق السري

4-الفتق الجراحي

 وهو الفتق الذى يحدث فى مكان جرح العملية، وتزيد احتمالية حدوثه عند إصابة الجرح بالتهابات.

5- فتق الحجاب الحاجز

وهو خروج جزء من المعدة إلى الصدر فيسبب مشاكل فى التنفس و القلب مع حموضة وارتجاع بالمرىء، ويتم تشخيصه بمنظار المعدة أو بالفحص بالاشعة السينية أو المقطعية.

وأشار حلمى، إلى أن العلاجات فى كل نوع من خلال العمليات الجراحية وفقا للنوع والمكان الذى ظهر فيه الفتق ، موضحا أنه بعد الانتهاء من الجراحة لابد أن يراعى المريض الحرص على عدم عودتة مرة أخرى من خلال بعض الامور مثل الامتناع عن التدخين وعلاج الامساك وعدم حمل الأشياء الثقيلة لتغيير نمط الحياة وعلاج العوامل المسببة له.

0 التعليقات: