الثلاثاء، 6 مارس 2018

ما هي "فجوة التعاطف"؟


فجوة التعاطف هي الميل إلى التقليل من شأن تأثير قراراتنا وسلوكياتنا، والإفراط في تقدير التأثير الفكري على صنع القرار. يظهر القياس "الساخن" و "البارد" الثنائية التي تقع في أنفسنا. "البارد" هو الجزء العقلاني من أنفسنا و "الساخن" هو الجزء العاطفي من أنفسنا.
التحيز يقودنا إلى التنبؤ بشكل غير صحيح بسلوكياتنا عندما نكون في الحالة الأخرى. في الحالة الساخنة، نحن لا نفهم كم نحن تتأثر حالتنا العاطفية. وعلى النقيض من ذلك، في الحالة الباردة، لا ندرك مدى تغير قراراتنا. يمكن استخدام هذا الشرط لاتخاذ القرارات حول السلوك في المستقبل في حالة الباردة.

فجوة التعاطف (Empathy Gap): عندما لا يستطيع الناس الّذين يعيشون في البلدان المتقدمة أن يتفهموا ويتعاطفوا مع ما يعانيه المستضعفون في الطرف الآخر من الكوكب. ربما بالغت بعض الشيءعندما لا يستطيع أهل المدينة الّذين يعشون في الضواحي الراقية في رغد من العيش أن يفهموا معاناة أهل المخيمات أو العشوائيات التي قد لا تبعد عنهم مسيرة عشرين دقيقة أو أقلّ. عندما نكون سعيدين فإنه من الصعب علينا أن نفهم كيف يكون الحزن. يعبّر تولستوي عن ذلك في مقولته الشهيرة من (آنا كارينيا) : “العائلات السعيدة كلها متشابهة، لكنّ العائلات البائسة بؤس إحداها مختلف عن الأخرى“.

0 التعليقات: