السبت، 19 أغسطس 2017

كيف تجعلين حبيبكِ السابق يغار















































1














كوني سعيدة. هذا هامٌ للغاية. لا ضير من أن تكوني حزينة بالطبع في فترة ما بعد الانفصال، لأيامٍ كان أو لبضعة أسابيع، سيصير غريبًا حتى أن تتعرضي لشيءٍ كهذا دون أن تُصابي بالحزن ولو قليلًا. ولكن حتى لو لم تتجاوزي حزنكِ تمامًا، عليك أن تُخرجي نفسك من دوامة اليأس هذه وتُظهري سعادتك الداخلية. من يعرف؟ قد تُؤدي محاولاتك لإسعاد نفسك إلى السعادة الحقيقية.
  • ذكّري نفسك بما لازال لديكِ لتعيشي لأجله. أصدقاؤكِ، وعائلتكِ، وصحتكِ؛ مثل هذه الأشياء هي ما نختار أن نهمله وقت ننغمس في علاقةٍ ما. ذكري نفسك بكل ما لديكِ وما زلتي تتمتعي برفاهية وجوده، ستحقيقن إحساسك بالسعادة بشكلٍ أسهل.
  • كافئي نفسكِ. أن تدللي نفسكِ هي طريقة عظيمة لإضفاء بعض النشاط والحيوية لخطواتك في التجاوز. لو شعرتِ أنك على استعداد لقليلٍ من التبذير، اذهبي للتبضع، أو ربما اشتري لنفسك معطفًا أو حذاءً جديدًا. أما لو كنتِ تريدين شيئًا بسيطًا، إذن بإمكانك قضاء يومٍ ما مع صديقاتك في أي منتجعٍ صحي، أو اذهبي لتناول كوبًا من الزبادي المُثلج، أو اذهبي إلى السينما.
  • تخلصي من كل ما قد يذكركِ بالعلاقة. لا ينبغي عليكِ بالضرورة أن تُلقي كل صوركما معًا بعيدًا، أو أن تحرقي جواباته الغرامية. كل ما عليكِ فعله هو إخفاؤهم بعيدًا في مكانٍ آمن، ثم نسيانهم. هذا سيساعدك على نسيانه.
2

كوني لطيفة. لو حدث وقابلته صدفة، لا تخجلي من الذهاب للتحدث معه. أريه أنك ناضجة بما يكفي لألا تحملي أي ضغائن ضده. والأهم، أريه أنه لم يعد يُسبب لك أي نوع من أنواع الألم؛ فالرجال يكرهون أن يتم تجاوزهم بسهولة، لما يسببه ذلك من شعورٍ بعدم الأهمية وقلة القيمة.
  • لا تقومي بذكر أي تفاصيل عن علاقتكما أو عن الانفصال. لا تتصرفي بمزاجية ولا تقومي بفعل أي شيء يشير إلى أنك تشعرين بالوحدة أو الحزن، فحتى لو كان هذا حقيقيًا، أنت بالتأكيد لا تريدينه أن يظن أنك حزينة بسببه. تحدثي عن أشياءٍ عادية، وابتسمي وكوني واثقة من نفسكِ.
  • قومي بالتصرف بود، لكن لا تغازلينه أو تتصرفي أمامه بعاطفية. حاولي ألا تضحكي بشدة على دعاباته. قولي أنكِ "بخير، لكن مشغولة قليلًا" أو شيئًا من هذا القبيل. اختاري إجاباتٍ مختصرة.
  • تذكري هدفك. لا تكوني فظةً معه فيحمد ربه لأنه أخرجكِ من حياته. كوني ودودة، ولكن بعيدة في نفس الوقت، فأنت مشغولة بحياتكِ الجديدة على الأرجح؛ الحياة التي تتمتعين بوقتك فيها بدونه.
3

ابدئي في التحدث مع شبابٍ آخرين. كل ما أنت في حاجة لفعله لتزعجيه قليلًا هو أن تصادقي شبابًا غيره. لكن لا تحاولي الارتباط بأحدهم إلا إذا كنتِ قد تجاوزته تمامًا؛ فلن يكون هذا عادلًا لمن سترتبطين به، بالإضافة إلى أن خطوة كهذه ستجعل حبيبكِ السابق يفقد اهتمامه بكِ بدلًا من يشعر بالغيرة لأنها ستشعره أنه قد خسر جميع فرصه لأن تكونا معًا. حاولي فعل إحدى الخطوات التالية لتثيري اهتمامه:
  • كوّني صداقات مع أصدقائه. أغلب الظن أنه قد عرّفك على أصدقائه حين كنتما سويًا، لذا حاولي أن تخوضي محادثات معهم. سيخبرونه دون شك أنكم صرتم أصدقاء في الآونة الأخيرة، وإذا لم يشعره هذا بالغيرة، فماذا إذن قد يشعره؟
  • تحدثي مع شابٍ أكبر وأغنى وذي جسمٍ أقوى منه. من المعروف أن الرجال يشعرون بعدم الأمان تجاه أشياءٍ محددة: السن (يجعلهم يشعرون أنهم ليسوا ذوي خبرةٍ كافية)، الثروة (تجعلهم يشعرون أنهم ليسوا كفئًا لإعالة أحدهم)، والقوة (تجعلهم يشعرون أنهم ليسوا رجالًا بما يكفي). سيقارن نفسه بأي شابٍ تتقربين منه بعده. لو شعر أن هذا الشاب أفضل منه، سيعود محاولًا فعل أي شيء ليثير اهتمامكِ ثانيةً.
  • لو ظن حبيبكِ السابق في مرةٍ أنه في منافسةٍ مع أحدهم، عودي للتحدث مع هذا الشخص، فهذا سيجعله يشعر بالغباء لأنه ترككِ تتقربين من أحدٍ يُشعره بكل هذا القدر من عدم الأمان. من هنا ستبدأ مشاعر الغيرة والتنافس مع شبابٍ آخرين تطفو من جديد.
4

ركزي مجهوداتك على تطوير الذات. هل لديكِ أي عادات سيئة اعتاد هو أن يشتكي منها؟ سواء اعتدتي على أن تكوني فوضوية او اعتدتي على قضم أظافرك، فكري في التوقف عن هذه العادات وابدئي في إظهار شخصيتك الجديدة بعد تقويمها. لو رأى أنكِ توقفي عن فعل كل الأشياء التي أزعجته في يوم من الأيام، سيشعر أنكِ بدأتِ في اتخاذ خطوات حقيقية دونهبدلًا من معه.
  • اشغلي كل أوقات فراغك في تعلم أشياء جديدة عن العالم. سافري لو استطعتِ. (سيغلي من الغيرة لو رآكِ في رفقة رجل أجنبي.) كوني تلميذة العالم أجمع، بجميع ناسه وثقافاته وأطعمته. أي رجل يرغب -سرًا وعلانية- في أن يكون مع امرأة مُهتمة بكل شيء ومثيرة للاهتمام في آنٍ واحد. اقرئي الأخبار وتعرّفي على العادات والتقاليد المختلفة. لا تتفاخري بمعلوماتك، لكن اتركي عقلك يتشربها ببطء.
  • تحدّي نفسك في فعل شيء ما. لو كنتِ تنوين الجري لمسافة معينة، افعلي ذلك وتوقفي عن تأجيل الأمر. حاولي أن تتخطي الحدود التي طالما وضعتها لقدراتكِ وافعلي شيئًا جديدًا، وتعرّفي على المزيد عن نفسك. سيرى بنفسه أنكِ صرتي أفضل بدونه، وسيسأل نفسه عمّا كان يفعله يعوقك عن تحقيق أحلامكِ.
5

حافظي على جمال مظهركِ وإحساسكِ الجيد تجاه نفسك. ما يعني أنه لو كان يُفضل أن ترتدي ثيابك بشكلٍ معين، حاولي أن تفعلي ذلك أكثر حين يراودكِ إحساس أنكِ قد تقابليه صدفة. وفي حال كنتِ غير راضية عن قوام جسدكِ، ابدئي في فعل شيء لتحسينه، احصلي مثلًا على قوامٍ متناسق، أو قومي بقص شعرك بشكلٍ جميلٍ، أو ارتدي ثيابًا أكثر جمالًا. اجعليه بمجرد أن يراكِ يسأل نفسه ماذا حدث لعقله جعله يرغب في ترك امرأةٍ مثلكِ.
  • حاولي أن تبدي جميلة طوال الوقت. قد تقابليه صدفة في أي مكان، سواء كنتِ تتبضعين، أو أثناء ذهابك للسينما. كلما اكتسبتِ لمسة مختلفة للموضة، كلما تحسّن إحساسك تجاه نفسكِ.
  • تحدثي مع أخصائي قص الشعر خاصتك عن رغبتك في الحصول على قصّة شعر جديدة، جربي على سبيل المثال شعرًا أقصر. فحتى لو كانت قصّة شعرك ليست سوى قصّة رمزية، إلا أن بإمكانها قول الكثير له: "أنا شخص جديد بدونك، وسأتجاوز هذه العلاقة وأكون أفضل مما كنت عليه ونحن سويًا."
  • اتّبعي حمية غذائية (فقط في حال ظننتِ أنكِ بحاجةٍ إلى واحدة). يستطيع الواحد في الأغلب أن يُحدد إذا ما كان محتاجًا لاتّباع حمية صحية أم لا. لو كنتِ غير متأكدة من حاجتك لخسارة بعض الكيلوجرامات، إذن أنتِ لستِ بحاجة لذلك. ولكن لو فعلًا غيرتِ نظام وجباتك، واستطعتِ ارتداء ذلك الفستان الذي طالما حلمتِ بارتدائه وأنتما سويًا، سيترك هذا انطباعًا هائلًا عنده.
6

استخدمي الإنترنت. لو كنتِ تملكين حسابًا على فيسبوك أو بينترست أو تويتر، استخدميهم في نشر صورٍ لكِ وأنت تقضين وقتٍ ممتع بعد انفصالكما. بإمكانكِ استخدام مواقع التواصل الاجتماعي أيضًا للتحدث مع رفقائكِ الجدد، حتى لو كان مجرد حديث عادي. لا تقومي بحذف حسابه من قائمة أصدقائك، ولكن ضعي في عين الاعتبار أن تتوقفي عن متابعة تحديثاته حتى لا تنشغلين بما يفعله.
  • جدّدي صفحتك على الفيسبوك. اطلبي من أحد أصدقائك أن يساعدك في وضع صورة شخصية جديدة، وغيري بعضًا من المعلومات المدرجة عنكِ لتعكسي أسلوب حياتك الجديد. الاهتمام الذي ستلاقيه من أصدقائك فور تحديث صفحتك سيصيبه حتمًا بالغيرة.
  • لا تكوني كتابًا مفتوحًا. كوني غامضة قليلًا فيمَ يتعلق بمنشوراتك أو تغريداتك. لا تقومي بشرح ما تفعلينه بالضبط، فبدلًا من أن تقومي مثلًا بكتابة "عدت للتو من الشاطئ مع أصدقائي." قولي شيئًا مثل: "البحر وراءكم والعدو أمامكم!"
  • لا تتحدثي عنه في أي من منشوراتك العامة، مهمتك هنا هو أن تتجاهلي وجوده قدر الإمكان، وأن تجعليه يصدق أنكِ تقضين أمتع أوقاتك بدونه، وأن ذكراه تندثر شيئًا فشيئًا كل يوم.
7

لو أرسل إليكِ رسالة، اتركيها ليومين دون رد. في حال أرسل إليكِ رسالة، أو حاول الاتصال بكِ. اعلمي إذن أنه عاد ليحاول جذب اهتمامك. لذا، اتركي الرسالة ليومين أو ثلاثة لتكوني أنتِ الطرف المسيطر على الموقف هنا لا هو.
  • فعل ذلك يُصرح بوضوح بأن: "لدي أشياء أهم منك تشغل وقتي." خلال هذين اليومين، ستتركينه يفكر قلقًا إذا كان قد قال شيئًا غبيًا أزعجكِ. وسيشعر بالارتياح لأنكِ لم تتعمدي تجاهله، وكل هذا لأنه خائف أن يبدو كأبله، بعد أن تردي على رسالته بـ: "آسفة، لم أرَ رسالتك: هاي"
  • احترسي من أن يكون متاحًا له رؤية إذا كنتِ قد تفقدتِ رسائلكِ بالفعل. لدى الفيسبوك الآن خاصية تسجيل وقت تفقد الرسائل، وإرسال المعلومة للطرف الآخر. سيكون غريبًا أن تتفقدي رسالته ولكن تخبريه أنك لم تريها إلا بعد ثلاثة أيام من استقبالها، برغم أنه يستطيع تحديد الوقت الذي قمتِ بفتح الرسالة فيه بالفعل.

  • تحدثي مع شبابٍ آخرين، لكن لا تتساهلي في الحديث فيظن أحدهم أنكِ يائسة للحب.
  • لا تقومي بمغازلة أي شخصٍ تقابلينه. لن يجعله هذا يشعر أنه نادم على هجرك، على العكس، سيتمنى لو كان فعلها من البداية. بالإضافة إلى أنهم سيظنون أنكِ لقمة سائغة، ما قد يجعلك تجدين صعوبة حقيقية في العثور على شابٍ لائق للارتباط.
  • لا تحاولي إصدار أصواتٍ عالية إذا وجدتِه قريبًا منكِ حتى لا يظن أنكِ يائسة بدونه، ولا تقومي بتجاهله أيضًا، على الأقل ردي له التحية.
  • لو طلب منك فعلًا فرصةً أخرى، تأكدي أن ما حدث لن يحدث ثانية، أخبريه بما تريدين تحقيقه واسأليه إذا كان لديه نفس الرؤية للعلاقة. ما يعني بالطبع أنكِ يجب أن توافقي على شروطه في المقابل.
  • لا تتحدثي معه لبضعة أيام.

تحذيرات

  • لا تدعي أحدًا يراكِ وأنت تطاردين شبابًا آخرين أو تضحكين بصوتٍ عالٍ جدًا في كل مرة تريه قريبًا منك. سيفهم الجميع ما تحاولين القيام به، ولن يفيدك هذا في أي شيء سوى أنه قد يجعلك تبدين يائسة.
ويكي هاو

0 التعليقات: