السبت، 15 يوليو 2017

هل ارتداء البدوي للون الأسود يخفف تأثير حر الصحراء اللاهب؟


لماذا يرتدي البدوي ملابس سوداء في الصحراء؟

نعرف جميعا ان الملابس الداكنة تمتص الحرارة أكثر من الملابس الفاتحة، لذلك يلجأ معظم الناس الى ارتداء الملابس الفاتحة في فصل الصيف للتخفيف من تأثير حر شمس  الصيف القوية.


ومن المعروف أيضا ان البدو يترتدون الملابس السوداء حتى في عز الصيف، مما يثير  تساؤل الكثيرين: هل ارتداء البدوي للون الأسود يخفف تأثير حر الصحراء اللاهب؟ هذه التساؤل لفت نظر مجموعة من الباحثين في جامعة هارفارد، وقاموا بدراسة للإجابة عن هذا التساؤل.

تم الاستعانة بمتطوع يقف في مواجهة الشمس في منتصف النهار في المنطقة  الصحراوية الواقعة ما بين البحر الأحمر وخليج ايلات، وقف المتطوع تحت الشمس في  درجة حرارة تتراوح بين 35-46 درجة مئوية، وقام بارتداء
1- لباس البدوي الاسود

2- لباس مشابه للباس البدوي لكن بلون ابيض

3- ملابس عسكرية

4- ملابس خفيفة (شورت+ تيشيرت)

واستمر المتطوع بارتداء كل زي لمدة نصف ساعة.

النتيجة: كمية الحرارة التي  يكتسبها البدوي عندما يتعرض لحرارة الصحراء هي  نفسها سواء ارتدى اللون الاسود او الأبيض، الحرارة الاضافية التي يمتصها اللباس  الاسود تضيع قبل ان تصل الى جلده.


ومن ملاحظة الباحثين فإن البدوي يرتدي ملابس فضفاضة، والتبريد يحدث بواسطة  الحمل الحراري، حيث ان لباس البدوي يتطاير ويتحرك بسبب حركة الريح، ويتحرك الهواء بين الجسم والملابس. 

0 التعليقات: