الثلاثاء، 25 يوليو 2017

طرق تقضي على الموجات العصبية التي تنتابك للتحكم مزاجك



تلك الموجات العصبية التي تنتاب الفرد فجأة بدون أن يدري، تجعلك تبدو مثل عصفور في لعبة "الطيور الغاضبة" متوترا وحانقا، ولكن لم كل هذا الغضب والعصبية؟. وعلى المرء كلما شعر بعصبية أن يقف برهة ويأخذ نفسا عميقا ويفكر بإحدى الطرق التالية التي من شأنها أن تقضي على الموجات العصبية لترويض مزاجك، بحسب موقع "أوبرا وينفري":
- اجلس، من النادر أن تصرخ وأنت جالس، فغالبا نوبات العصبية تأتي وأنت في حالة حراك طوال اليوم، ما يسبب لك التعب، وبمجرد الجلوس، تهدأ تلك النوبة وتخف تدريجيا.
وبحسب الأستاذ المشارك والمختص النفسي السريري في كلية الطب في جورج تاون، د.روبرت ناي، فإنه مع الوقت تتكيف عقولنا مع حالة الجلوس والاسترخاء. وهذا هو السبب مثلا الذي يجعل البعض عصبيا جدا وهو في حالة وقوف.
وفي المرة المقبلة التي تبدأ فيها بالصراخ، اسحب أقرب كرسي لك واجلس عليه من أجل تخفيف العصبية بسرعة حين تكون في حالة وقوف ووسط نقاش حامي الوطيس، فإن هرمون الأدرينالين وهرمون الكورتيزول وهرمونات الإجهاد تبدأ بتعقب مصدر القلق وتفرز شيئا فشيئا للفرار من الحالة التي يمر بها، وتبدأ دقات القلب بالتسارع ويرتفع صوتك فجأة وأنت تتحدث بدون أن تدري فتتحول لشخص غاضب و"هائج". وحين تجلس، فإن الجسم يرسل رسالة للدماغ بشعوره بالسلامة والأمن، وتهدأ دقات قلبك ويتراجع إفراز هرمونات التوتر والعصبية رويدا رويدا.
- لا تغضب، وبدلا منه نظم أمورك، ففي دراسة خضع لها تقريبا 11.000 شخص في 42 بلدا قدمتها جميعة علم النفس الغربي في بورتلاند، اوريغون، وجدت أن المفتاح لكبح جماح الغضب هو منعه في المقام الأول. وأجري البحث في جامعة South Pacific في فيجي. ووجد القائمون على الدراسة نفسها أن اتباع خطوات بسيطة مثل الاحتفاظ بقائمة المهام أو تمضية بضع دقائق يوميا كل صباح لرسم ووضع معالم نشاطك اليومية يقلل من تلك النوبات وتخفض من مستويات العصبية والقلق. وهذا يندرج أيضا تحت إدارة الوقت بفاعلية للبقاء على المسار الصحيح والتحايل على الإجهاد.
- حافظ على هدوئك، بوضع نظارة شمسية، ففي بحث نشر مؤخرا في مجلة Cognition & Emotion، وجد أن الناس الذين يمشون مباشرة تحت أشعة الشمس من غير وضع نظارات شمسية يتعرضون للشعور P.O.'d. وهي حالة من العصبية جراء التعرض للضوء مباشرة.
وهي تصيب من يمشي تحت أشعة الشمس؛ حيث تزيد نسبة العدوانية لديهم، ووجد مؤلف الدراسة د.دانييلي مارزولي، أن  الغضب بعد التعرض للشمس من غير نظارات شمسية يكون واضحا بنسبة كبيرة في أي نقاش يتبع تلك الفترة. والنظارات الشمسية تحمي من تلك النوبات أيضا، وبالمقارنة مع أي نقاش داخلي مثلا، فإن المحادثات في الهواء الطلق في تلك الفترة تتسم بالعدائية وتؤدي لتفاعلات أكثر عدائية بسبب آثار التكيف من وهج الشمس.
- الزعفران قبل دورتك الشهرية والمأكولات البحرية: فالنساء قبل دورتهن الشهرية يعانين من التوتر وتقلب المزاج والتهيج، ولكن تناول الزعفران يقلل تلك النوبات العصبية لديهن وحالات التوتر. والزعفران فعال جدا وعلاج قديم استخدم لتهدئة الأعصاب ولعلاج الاكتئاب، كما يمكن تناول الطحالب والمأكولات البحرية، ومن أشهر الأطباق السحرية التي تخفف نوبات الغضب؛ البازيلاء، التي تعد غنية بالأحماض الدهنية أوميغا3، الفعالة في تخفيف أعراض الدورة الشهرية والقلق وضعف التركيز وانتفاخ الجسم وتصلب الثديين.
فتناولي المأكولات البحرية في فترة ما قبل الحيض لتخففي من تلك الأعراض المزعجة التي تسبب لك العصبية وتفقدك أعصابك.

0 التعليقات: