عمر بن عبد العزيز: حكم و أقوال


من أقوال عمر بن عبد العزيز



 أصلحوا آخرتكم تصلح لكم دنياكم .

أصلحوا سرئركم تصلح لكم علانيتكم .

أفضل العبادة أداء الفرائض واجتنباب المحارم

بؤساً لمن كان بطنـــه أكبر همـــه .

لا ينفع القلب إلا ما خرج من القلب .

من جعل دينه عرضة للخصومات أكثر التنقل .

ما قرن شيء إلى شيء أفضل من حلم إلى علم .

لو أن الناس كلما استصعبوا أمرا تركوه ما قام للناس دنيا ولا دين


أوصيك بتقوى الله الذي لا يقبل غيرها، و لا يرحم إلا أهلها، و لا يثيب إلا عليها، فإن الواعظين بها كثير، و العاملين بها قليل.


لا تصاحب الفجار فتتعلم من فجورهم ، وإعتزل عدوك ، وإحذر صديقك إلا الأمين ،ولا أمين إلا من خشي ربه ، وتخشع عند القبور ، وذل عند الطاعة ، واستعصم عند المعصية ، واستشر الذين يخشون الله .

إن الدين ليس بالطنطنة من آخر الليل ، ولكن الدين الورع ..

 لا تنظروا إلى صيام أحد ولا الى صلاته ، ولكن انظروا إلى صدق حديثه إذا حدث .. والى أمانته إذا ائتمن ، وورعه إذا أشفى


 دخل جرير بن عثمان الرحبي مع أبيه على عمر بن عبد العزيز فسأله عن حال أبيه ثم قال له : علمه الفقه الأكبر
قال : و ما الفقه الأكبر ؟
قال القناعة و كف الأذى .

قد أفلح من عصم من المراء



هل أعجبك الموضوع ؟

0 التعليقات:

إرسال تعليق